المدير التنفيذي لمركز جنيف: المجتمع العالمي لا يجب أن يغض الطرف عن اللاجئين في المنطقة العربية

20 حزيران/يونيه 2019، جنيف-دعا السفير إدريس الجزائري، المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، صانعي القرار الدوليين إلى الإعراب عن مزيد من التضامن مع اللاجئين المعدمين في المنطقة العربية.

مركز جنيف يتلقى رسالة تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك من المجلس البابوي للحوار بين الأديان

3 حزيران/يونيه 2019، جنيف-تلقى المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، السفير إدريس الجزائري، رسالة من المجلس البابوي للحوار بين الأديان موجهة إلى جميع المسلمين في العالم، بمناسبة عيد الفطر ونهاية شهر رمضان المبارك.

وأحال الرسالة إلى مركز جنيف المراقبُ الدائمُ للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة في جنيف، رئيس الأساقفة إيفان يوركوفيتش.

المدير التنفيذي لمركز جنيف: التربية تشكل حجر أساس هاما لمكافحة وجهات النظر المتطرفة والعنيفة

21 أيار/مايو 2019-جنيف، قال المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، السفير إدريس الجزائري، خلال مؤتمر نظمه مجلس الكنائس العالمي أن تكافؤ فرص الحصول على التربية يمكن أن يتيح مجالات حيوية لتحقيق عناصر الاحتضان والمصالحة والحوار وكذلك معالجة وجهات النظر السامة السائدة التي تغذي الأيديولوجيات العنيفة والمتطرفة.

المدير التنفيذي لمركز جنيف: "نحتاج إلى الذهاب إلى ما هو أبعد من مجرد التسامح لنبلغ مرحلة التعاطف للاحتفاء حقًا بالتنوع الثقافي".

 

21 أيار/مايو 2019، جنيف -بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافي للحوار والتنمية لعام 2019 الذي يُحتفى به في 21 أيار/مايو من كل عام، نادى المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، يوم 21 مايو/أيار إلى الاحتفاء بالتنوع الثقافي الذي هو تراث مشترك.

المدير التنفيذي لمركز جنيف بعث برسالة إلى رئيس صندوق الإعلام الأوروآسيوي الدولي

بعث المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي (المركز العالمي) السفير إدريس الجزائري برسالة رسمية إلى رئيس صندوق الإعلام الأوروآسيوي الدولي (أوميد ميرزاييف) حيث أكد فيها من جديد على التزام المركز باستكشاف المزيد من الفرص للتعاون المتبادل، وفقا لمصدر Eurasia Diary informs

 

المنتدى العالمي الخامس للحوار بين الثقافات: مركز جنيف يعلن عن شراكات استراتيجية بين منظمات المجتمع المدني ,اللجان الوطنية لحقوق الإنسان في أذربيجان

1 أيار/مايو 2019، باكو، أذربيجان-فيما يتعلق بمشاركة مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي في المنتدى العالمي الخامس للحوار بين الثقافات، شارك المدير التنفيذي لمركز جنيف السفير إدريس جزائري في عدة اجتماعات رفيعة المستوى في أذربيجان.

وكان الهدف من هذه الاجتماعات هو تعزيز تعاون مركز جنيف مع منظمات المجتمع المدني واللجان الوطنية لحقوق الإنسان في أذربيجان في مجال الحوار بين الأديان وتعزيز التفاهم المتبادل والعلاقات التعاونية بين المجتمعات في شمال وجنوب العالم.

المشاركون في النقاش المُنظم في الأمم المتحدة: "تنفيذ إعلان وبرنامج عمل ديربان (DDPA) أمرٌ أساسي لتشجيع العمل الدولي المستمر ضد العنصرية"

9 أيار/مايو 2019، جنيف-بما أن موجة جديدة عارمة وفتاكة من العنف وخطابات الكراهية والإقصاء تعصف بجميع أنحاء العالم، فقد حان الوقت الآن بالنسبة للمجتمع الدولي لاتخاذ موقف مشترك ضد العنصرية والتمييز العنصري والتعصب ومعالجة الأسباب الهيكلية الأساسية لهذه الآفات من خلال تنفيذ إعلان وبرنامج عمل ديربان.

مركز جنيف عرض كتاباً ونظم حلقة نقاشية بشأن "الهجرة والتضامن الإنساني" واستفادت الحلقة من حضور شخصيات ذوي خبرة مباشرة فيما يتعلق بالبحر الأبيض المتوسط

 

25 نيسان/أبريل 2019: تحول النزوح الجماعي الحالي للأفراد في جميع أنحاء العالم إلى أزمة تضامن مسيَّسة، فضلاً عن وجود سياسات الحدود المغلقة وتفاقم النزعة المعادية للأجانب ونزعات الشعبوية. وإن عرقلة ومضايقة سفن البحث والإنقاذ والمنظمات غير الحكومية التي تحاول بشكل قانوني متابعة أنشطتها يقفان في طريق كل الجهود المبذولة لإنقاذ أرواح الأشخاص المنكوبين في البحر الأبيض المتوسط. وينبغي أن تحترم الدول الإطار القانوني الدولي ولا سيما قانون البحار وأن تضطلع بمسؤولية في إنقاذ حياة المهاجرين واللاجئين.

المدير التنفيذي لمركز جنيف: " السعي إلى تحقيق مكاسب اقتصادية من جراء الحرب والصراع المسلح والمعاناة الإنسانية يظل أكبر أوجه الظلم في القرن الحادي والعشرين"

09 نيسان/أبريل 2019، جنيف -قال السفير إدريس الجزائري، المدير التنفيذي لمركز جنيف، في حلقة نقاشية عُقدت بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، إن صادرات الأسلحة غير المشروعة والاتجار بالبشر يؤثران سلباً على التمتع بحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم بما في ذلك المنطقة العربية.

ونظمت البعثةُ الدائمةُ لجمهورية أذربيجان لدى الأمم المتحدة في جنيف وجامعةُ الأمم المتحدة للسلام المؤتمرَ المعنون "آثار الأنشطة الاقتصادية غير القانونية في مناطق النزاع على حقوق الإنسان" في 9 نيسان/أبريل.

بيان سمو الأمير الحسن بن طلال والسفير إدريس الجزائري* عقب الهجمات الإرهابية الواقعة في نيوزيلندا 15 آذار/مارس 2019

 

تعجِز الكلمات عن الإعراب كما ينبغي عن الألم والكرب اللذين نشعر بهما من جراء الهجمات الشنيعة التي وقعت في نيوزيلندا. وإننا نشارك إخواننا المسلمين آلامهم التي تسبب فيها أولئك الذين دبروا هذه المذبحة الشيطانية في مكان مخصص للصلاة. كأزواج وآباء وأجداد، يمكننا تصور ما تشعر به الأسر المتأثرة بهذه المأساة من ألم ومعاناة. وخلال الأسابيع والأشهر المقبلة، يجب أن نتحد جميعًا لكي نرفع من شأن القيم المتمثلة في التعاطف والاحترام والكرامة وهي قيم تشكل جوهر الاعتقاد الإسلامي المشترك مع أهل الكتاب. وإذا فشلنا في ذلك، فسينتصر الإرهاب.

المتحدثون في اجتماع عُقِد في الأمم المتحدة: "علينا أن نتكاتف من أجل القضاء على الخطاب المفعم بالكراهية تجاه الآخر وعلى العداء للأجانب وتغذية مفهومي القبول والتعاطف"

21 آذار/مارس 2019، جنيف-إن تصاعد السياسات الإقصائية والخطابات التي تحرض على كره الأجانب لا يمكن معالجتها إلا من خلال احتضان التنوع وتعزيز التعاطف بين الأفراد، وهذا ما قد تم التوصل إليه خلال الحلقة النقاشية التي نُظِمت بمكتب الأمم المتحدة في جنيف.

مركز جنيف يقدم بيانات شفهية حول نتائج المراجعة الدورية الشاملة المتعلقة بالمملكة العربية السعودية والأردن

15 آذار/ مارس 2019، جنيف -قدم مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي في 14 آذار/مارس بيانين فيما يتعلق بالمملكة العربية السعودية والأردن، خلال الدورة العادية الأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأشاد مركز جنيف في بيانه عن المملكة العربية السعودية بالخطوات المختلفة التي اتخذتها المملكة لتعزيز حماية حقوق الإنسان وحمايتها مما عكس عددًا من التوصيات المهمة الواردة في تقرير مجموعة العمل المعنية بالاستعراض الدوري الشامل.

مركز جنيف يشارك في تنظيم حدث بشأن تعددية الأطراف الحديثة في مكتبة الأمم المتحدة

12 آذار/مارس 2019-إن تعددية الأطراف يجب أن يكون حافزها الشعب. ويرتبط تفشي تيار الشعبوية الحالي في جميع أنحاء العالم ارتباطًا وثيقًا بشعور الاستبعاد والإقصاء بعيداً عن عمليات صنع القرار لدى عموم الأفراد على نطاق واسع.

وكانت هذه الاستنتاجات الرئيسية لحدث شارك في تنظيمه مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي ومكتبة مكتب الأمم المتحدة في جنيف بعنوان "القيادة في إطار تعددية الأطراف الحديثة".

ونُظم النقاش في 12 آذار/مارس 2019 في مكتب الأمم المتحدة في جنيف في قاعة المكتبة بقصر الأمم.

مركز جنيف يحتفل بيوم المرأة العالمي إذ يناقش ويعرض كتاباً عن المرأة المسلمة بين الصور النمطية والواقع: وجهة نظر موضوعية

جنيف، 7 آذار/مارس 2019-لا يوجد بلد في العالم له سجل مثالي فيما يخص حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين، وهناك حاجة ملموسة لتحقيق التعاون والمساعي المشتركة من أجل الوصول إلى الهدف المشترك المتمثل في تمكين المرأة ووضع حد لعدم المساواة بين الجنسين. ويجب منح النساء المسلمات الحق في اختيار ما يرتدينه بحرية وما لا يرتدينه، فضلاً عن المشاركة في المجتمع بالكامل، سواء من خلال إدخالهن في سوق العمل أو ببساطة من خلال ممارسة الرياضة.

المدير التنفيذي لمركز جنيف: "لا يمكن أن تكون هناك عدالة اجتماعية بدون التشجيع على السلام وتعزيز المساواة"

20 شباط/فبراير 2019، جنيف-بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية لعام 2019 الذي يُحتفى به في 20 فبراير/شباط، صرّح المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، السفير إدريس الجزائري، بأن تعزيز التضامن الدولي والعدالة الاجتماعية أمران حيويان لبناء مجتمعات مسالمة وحاضنة.

وقال في هذا الصدد المدير التنفيذي لمركز جنيف: "عدم المساواة الاجتماعية يؤدي إلى إحداث التوترات الاجتماعية التي تزعزع استقرار المجتمعات. وإن الافتقار إلى فرص العمل يعرقل النمو الاقتصادي ويؤدي إلى وقوع الفقر والإقصاء الاجتماعي والتمييز."

صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال والأمين العام لمجلس الكنائس العالمي والمدير التنفيذي لمركز جنيف يوجهون رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بشأن وضع آسيا بيبي

 

24 كانون الثاني/يناير 2019، جنيف -في رسالة بتاريخ 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وموقعة من صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال من الأردن والأمين العام لمجلس الكنائس العالمي الدكتور أولاف فيكس تفايت، والمدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي السفير إدريس الجزائري، ناشد المشاركون في التوقيع الأمين العام للأمم المتحدة الإسهام في إيجاد حل سلمي للمسألة المتعلقة بالمسيحية الباكستانية أسيا بيبي.

احترام الآخر يأتي في صميم عملية التربية من أجل السلام، على حد قول المتحدثين خلال الحلقة النقاشية المعقودة في الأمم المتحدة

 

جنيف، 10 كانون الأول / ديسمبر 2018 -يأتي احترام الآخر في صميم عملية التربية من أجل السلام، وكان ذلك الموضوع الرئيسي للحلقة النقاشية المعنونة "التربية من أجل السلام في عالم متعدد الأديان". وقد عُقد في اليوم العالمي لحقوق الإنسان لعام 2018 في مكتب الأمم المتحدة بجنيف.

ونظم مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي ومجلس الكنائس العالمي حلقة نقاشية في 10 كانون الأول/ديسمبر بشأن أثر التربية من أجل السلام لتعزيز التفاهم المتبادل والعلاقات التعاونية بين الأفراد والمجتمعات.

مواجهة وجهات النظر المتطرفة

المدير التنفيذي لمركز جنيف: ضم إسرائيل الفعلي للقدس الشرقية ينتهك حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، جنيف-بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني لعام 2018، دعا المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، السفير إدريس الجزائري، المجتمع الدولي إلى الإعراب عن تضامنه مع مساعي الشعب الفلسطيني لممارسة حقه في تقرير المصير.

"جنيف لحقوق الإنسان" يدعو إلى ميثاق دولي يضمن حقوق المواطنة المتساوية بين الأقليات الدينية

16 نوفمبر 2018، جنيف: شدد "مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي" على أن الوقت قد حان لكي توحد كافة الأطراف المعنية الجهود للتصدي للتعصب الديني، والحد من الإقصاء الذي تعاني منه الأقليات الدينية والعرقية في مختلف أنحاء العالم. جاء ذلك في سياق بيان أصدره المركز بمناسبة اليوم العالمي للتسامح والذي يوافق الـ16 من نوفمبر لكل عام، حيث أشار فيه إلى ضرورة تكثيف الجهود الدولية لضمان انعكاس مبادئ الإنسانية المشتركة على حقوق المواطنة القائمة على المساواة.

المركز الأوروبي للسلام والتنمية -جامعة السلام للأمم المتحدة يعتمد قرارًا يؤيد الإعلان الختامي المعنون "التوجه نحو المزيد من التلاقي الروحي في جميع أنحاء العالم لدعم حقوق المواطنة المتساوية" التابع للمؤتمر العالمي بشأن "الأديان والمعتقدات ونظم القيم: تضافر

31 تشرين الأول/أكتوبر 2018، جنيف -في المؤتمر الدولي الرابع عشر حول "المفهوم الإنساني الجديد للأمن" الذي انعقد في 26 تشرين الأول/أكتوبر 2018 في بلغراد بالمركز الأوروبي للسلام والتنمية، جامعة السلام التي أسستها الأمم المتحدة، اعتمد المشاركون بالإجماع قراراً يؤيد الإعلان الختامي المعنون "التوجه نحو المزيد من التلاقي الروحي في جميع أنحاء العالم لدعم حقوق المواطنة المتساوية".

الصفحات