15 آذار/ مارس 2019، جنيف -قدم مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي في 14 آذار/مارس بيانين فيما يتعلق بالمملكة العربية السعودية والأردن، خلال الدورة العادية الأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأشاد مركز جنيف في بيانه عن المملكة العربية السعودية بالخطوات المختلفة التي اتخذتها المملكة لتعزيز حماية حقوق الإنسان وحمايتها مما عكس عددًا من التوصيات المهمة الواردة في تقرير مجموعة العمل المعنية بالاستعراض الدوري الشامل.

ورحب باعتماد مرحلة التنفيذ والجهود المبذولة في ذلك، على النحو الموصّى به في تقرير "الرؤية السعودية 2030”، الذي يتضمن إطاره أهدافًا تتناول عددًا من حقوق الإنسان.

وهنَّأ المركز على وجه الخصوص المملكة العربية السعودية على عملية تنفيذ العديد من التوصيات المتعلقة بالتعديلات على الأطر القانونية بما يتوافق مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان، وتطوير نظام تربوي خاص بحقوق الإنسان لتعزيز الثقافة المتعلقة بها، وصياغة استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان، ومكافحة الاتجار بالبشر، وتعزيز حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات.

ورحب مركز جنيف خصيصاً بجهود المملكة في تعزيز حقوق المرأة وحمايتها وفيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين وعدم التمييز والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة.

وشجع مركز جنيف المملكة العربية السعودية على التصديق على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم والاتفاقية والبروتوكول الخاص بوضع اللاجئين، وشجعتها أيضاً على رفع "وقف التنفيذ لعقوبة الإعدام" المعروف بالإنجليزية باسم " moratorium " أو " الموراتوريوم ". وعلاوة على ذلك، دعى مركز جنيف المملكة العربية السعودية إلى تحديد موعد لزيارة المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان.

وانتهز المركز هذه السانحة لتهنئة المملكة العربية السعودية على اعتمادها الاتفاق العالمي للهجرة.

ورحب مركز جنيف في بيانه عن الأردن بالمساعي التي بذلها لتعزيز عملية تحسين أوضاع حقوق الإنسان الخاصة به، وللامتثال للتوصيات التي قدمتها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة خلال عملية المراجعة الدورية الشاملة.

وقد أحاطت المركز علماً على وجه الخصوص بالتدابير المتخذة فيما يتعلق بتعزيز حقوق المرأة وتعزيز الحق في العمل والنهوض بالحق في التعليم.

وشجع مركز جنيف الأردن على تنفيذ التوصيات المتبقية التي وافق عليها، خاصة فيما يتعلق بتعزيز استقلال النظام القضائي وتعزيز بناء قدرات أجهزة إنفاذ القانون ومكافحة الاتجار بالأشخاص.

وناشد الأردن كذلك بالتصديق على معاهدات حقوق الإنسان الأخرى التي لم يصبح طرفاً فيها بعد، بما في ذلك الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم.

 

 

شارك هذا المقال في

أكتب تعليقًا

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.