جنيف-بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني لعام 2018 الذي يُحتفى به سنوياً في 19 أغسطس، دعا رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي معالي الدكتور حنيف حسن علي القاسم إلى زيادة التضامن مع المدنيين الذين تستهدفهم الأطراف المتحاربة دون تمييز خلال النزاعات المسلحة.

 

‎وفي هذا الصدد، أشار الدكتور القاسم إلى الحالة الإنسانية في سوريا التي أسفرت عن إحداث معاناة إنسانية هائلة. وقال رئيس مركز جنيف: "في سوريا، هناك أكثر من 5 ملايين مشرد داخلي و6 ملايين لاجئ. وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 500.000  مدني قد لقوا حتفهم إثر الحرب. ولقد أضحت الحالة الإنسانية في سوريا أعظم مأساة إنسانية في القرن الحادي والعشرين".

 

‎وتشهد بلدان أخرى في المنطقة العربية، مثل ، المعاناة  اللذين يتعرض له السكان المدنيون. وأضاف الدكتور القاسم قائلاً إن النزاع المسلح والعنف هما السبب الرئيسي للمعاناة الإنسانية والانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها المدنيون في أوقات الحرب. وذكر رئيس مركز جنيف:

 

‎"تشهد المنطقة العربية واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية في القرن الواحد والعشرين. وتعرض عمليات الاجتياح وتصاعد العنف المتطرف السلامَ للخطر. إن نبذ العنف والسلام الدائم هما مفتاح ضمان استقرار المنطقة العربية على المدى الطويل وتعزيز مستقبل مستدام."

 

‎وبغية تعزيز حماية السكان المدنيين، ناشد الدكتور القاسم صناع القرار الوفاء "بمتطلبات التمويل التي حددتها الأمم المتحدة فيما يتعلق بمعالجة الاحتياجات الإنسانية الملحة للاجئين والأشخاص الذين يعانون من الصراع في جميع أنحاء العالم". فإن تقديم المعونات والمساعدات الإنسانية للأشخاص المحتاجين يسهم في التخفيف من حدة ضعفهم وفي زيادة اعتمادهم على الذات.

 

‎واختتم رئيس مركز جنيف بيانه قائلاً: "أناشد المجتمع الدولي أن يكفل امتثال جميع أطراف النزاع لأحكام تحمي أرواح المدنيين وفقا للأحكام المنصوص عليها في اتفاقية حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب المعروفة باسم اتفاقية جنيف الرابعة."

 

‎"ويجب أن يكون مبدأ احترام القانون الدولي مرشداً

‎لأعمال الأطراف المتحاربة خلال النزاعات المسلحة. فإن الجرائم الواسعة النطاق ضد الإنسانية التي تمس المدنيين يجب أن يدينها زعماء العالم بشكل موحد بغض النظر عن مكان وقوعها. ويجب ألا يتحمل المدنيون وطأة العواقب المدمرة الناجمة عن النزاعات العسكرية."

Share this post

Leave a comment

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.