تعزيز الحوار العالمي

مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي منتدى يعمل على تيسير الحوار على مستوى العالم بين جميع الجهات الفاعِلة المعنيّة بتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها.

توجيه البحث

تعتمد سياسة مركز جنيف في مجال البحث والدّعوة على مبدأ تلبية الاحتياجات وتهدف إلى توجيه جهود البحث إلى حيث تحقّق أكبر قدر من الفائدة. ويسعى المركز كذلك إلى تحديد المجالات التي تكون فيها الآليّات القائمة غير قادرة على حماية حقوق الإنسان وفرض احترامها.

يولي المركز اهتماماً خاصاً لمواطن الضّعف المنهجيّة التي تعاني منها منظومات حقوق الإنسان الوطنيّة في منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما يستند إلى النتائج التي تنتهي إليها آليّات حقوق الإنسان الإقليميّة والدوليّة لتحديد المجالات التي تتطلّب المزيد من البحث ولاقتراح توصيات خاصّة بكل بلد على حدة.

التّوعية العامّة

يعتقد مركز جنيف أنّ حقوق الإنسان ينبغي أن تكون قاطرة السّياسات الوطنية في كلّ مكان، ولذلك فنحن نعتبر رفع مستوى الوعي بأهميّة حقوق الإنسان عاملاً أساسيًّا لبلوغ هذه الغاية.

يتعاون مركز جنيف في إطار هذه الرّؤية مع المفوّضيّة السّامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان التّابع للأمم المتّحدة وأكاديميّة جنيف بوصفها مركزا مشتركًا بين جامعة جنيف والمعهد العالي للدّراسات الدوليّة ودراسات التّنمية. يثمر هذا التّعاون برامج تدريب في مجال حقوق الإنسان يقدّمها المركز للطّلاب والدبلوماسيّين الشباب والمسؤولين الحكوميين والدوائر الأخرى ذات الصّلة.

بناء القدرات

يوجّه مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي جهوده في مجال بناء القدرات إلى جهتين رئيسيّتين هما: المسؤولون الحكوميّون والمعاهد الوطنية لحقوق الإنسان.

ونحن نعمل مع خبراء مستقلّين في مجال حقوق الإنسان من أجل تطوير برامج لبناء القدرات موجّهة نحو هاتين الفئتين لتمكينهما من المشاركة على النّحو الأمثل في آليّات حقوق الإنسان القائمة حاليّا. وتُعدّ المشاركة الفعّالة في آليّات حقوق الإنسان تحديّا حقيقيّا خصوصا بالنّسبة لغير الخبراء والقادمين من خارج منظومة الأمم المتّحدة.