بيان حول المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا

 

تابع العالم أجمع ، منذ أمس، باهتمام بالغ وقلق متزايد المحاولة الانقلابية للمجموعة عسكرية على اختيار الشعب التركي المسالم وقيادته المنتخبة ومؤسساته الديمقراطية التي عبر عنها بشكل حر ومتواصل منذ أكثر من عقد من الزمن

 وإننا في مركز جنيف لحقوق الانسان و الحوار العالمي،  الذي أسس على مبدأ الحوار  واحترام إرادة الشعوب وسيادتها، ندين بشدة محاولة الانقلاب هذه  لأنها تتعارض مع إرادة الشعوب التي تجسدت من خلال انتخابات حرة و نزيهة و شفافة.

و إذ نبارك للشعب التركي عودة مؤسساته للشرعية الدستورية تعزيزا للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، فإننا ندعو المنتظم الدولي لتحمل مسؤوليته لأن السكوت عن الانقلابات أو تشجيعها تهديد للسلم العالمي وانتهاك للمواثيق الدولية المتفق عليها.

شارك هذا المقال في

أكتب تعليقًا

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.