جنيف، ٣ أيار / مايو ٢٠١٧ - سينظم مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي ("مركز جنيف")، بالتعاون مع مكتب الاتصال التابع لليونسكو في جنيف، والمكتب الدولي للتربية التابع لليونسكو، والبعثة الدائمة لمملكة البحرين في مكتب الأمم المتحدة في جنيف، حلقةَ نقاشٍ تهدف إلى استعراض دور التعليم في تعزيز المساواة في حقوق المواطنة والتنوع داخل المجتمعات المتأثرة بالنزاع الأهلي بين الطائفتين.

 

وستعقد حلقة النقاش المعنونة "حقوق الإنسان: تعزيز حقوق المواطنة المتساوية في التعليم" يوم الجمعة ١٢ أيار / مايو ٢٠١٧، من الساعة١٢:٠٠ إلى الساعة١٤:٠٠، في قصر الأمم بجنيف (الصالة الثانية عشرة).

 

وستنظم الحلقة على هامش الدورة السابعة والعشرين  للاستعراض الدوري الشامل برعاية مجلس حقوق الإنسان المقرر عقدها خلال الفترة ما بين١  إلى ١٢ أيار / مايو ٢٠١٧.

 

وسوف يقوم كل من رئيس مجلس إدارة مركز جنيف، معالي الدكتور حنيف القاسم، ومدير مكتب الاتصال التابع لليونسكو، السيد عبد العزيز المزيني، والممثل الدائم لمملكة البحرين لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، سعادة السفير يوسف عبدالكريم بوجيري، بإلقاء كلماتهم الافتتاحية.

 

وسيتألف الفريق من خبراء يتمتعون بمعرفة واسعة في ميدان التعليم، ولا سيما في حالات ما بعد الصراع والمصالحة في الأوساط المجتمعية. وسوف يشارك الأعضاء التاليون في الحلقة النقاشية:

 

الدكتور فوزي رحمن الجودر، القائم بأعمال وكيل التربية للتعليم والمناهج في وزارة التعليم لمملكة البحرين،

الدكتورة آنا ماريا فيلاسكيز، أستاذ مساعد في جامعة لوس أنديس بكولومبيا.

 

 

الأستاذة سونثرا كاروناراتني، أستاذة سابقة في جامعة بيرادينيا، سريلانكا.

 

السيد ريناتو أوبرتي، كبير أخصائي البرامج في المكتب الدولي للتربية التابع لليونسكو.

 

السيدة كريستينا كايهاري، مستشارة التربية، التاريخ وتعليم المواطنة، المجلس الوطني الفنلندي للتعليم.

 

السيدة سمر كلداني، مديرة جائزة الحسن للشباب في الأردن وسوف تعلق على المداخلات خلال الاجتماع.

 

وستركز حلقة النقاش على ثلاث دراسات حالة - البحرين وكولومبيا وسري لانكا - لتقييم محاولات كل هذه البلاد في مجال تعزيز المساواة في حقوق المواطنة كجزء من التثقيف في مجال حقوق الإنسان في إطار مناهجها الوطنية.

 

وستستند المناقشة إلى الخبرة النموذجية لفنلندا بوصفها نموذجا للإدراج الناجح لقيم حقوق الإنسان والمواطنة في المناهج الوطنية.

 

وسيكمن الغرض من الحلقة النقاشية في تحليل أثر التدريب على تعزيز المواطنة المتساوية كجزء من التدريب في مجال حقوق الإنسان في المناهج المدرسية ومنهجيات التدريس وذلك لتحقيق هدف أشمل وهو تعزيز ثقافة السلام وتطوير مجتمعات سليمة وشاملة وعادلة. ويهدف أيضا إلى توسيع نطاق النقاش بشأن حقوق الإنسان والتربية على المواطنة العالمية ليشمل تعزيز حقوق المواطنة المتساوية والشاملة من خلال التعليم داخل المجتمعات الوطنية. إن تعزيز حقوق المواطنة المتساوية والشاملة يتناسب مع خلفية التعليم في مجال حقوق الإنسان والمواطنة العالمية، وبذلك تتردد على المستوى المحلي المثل العليا ذاتها المتمثلة في عالم أكثر تسامحا وتماسكا وموجها نحو السلام.

 

وذكر المدير التنفيذي لمركز جنيف السفير إدريس الجزائري أن “الحلقة النقاشية تمثل فرصة مناسبة لمناقشة دور التعليم في النهوض بحقوق المواطنة المتساوية والشاملة وتعزيزها على المستوى المحلي”.

 

"التعليم لديه القدرة على لعب دور هام في تعزيز التعاون بين الأعراق والأديان في المجتمعات التي يتخللها الصراع والعنف.

 

واضاف "اننا بحاجة الى مزيد من استكشاف القدرة التحويلية للتعليم فى بناء مجتمعات تقوم على أساس مبادئ السلام والتسامح والتناغم الاجتماعى".

 

نبذة عن مركز جنيف:

 

يعد مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي ("مركز جنيف")  مركزَ بحثٍ  يكرس أعماله لتعزيز حقوق الإنسان من خلال الحوار العابر للثقافات و كذا الحوار السياسي والديني والحضاري، ومن خلال تدريب الأجيال القادمة للأطراف المعنية في المنطقة العربية.

 

ونحن نعمل بغية تأسيس نظام قائم على القيم في مجال حقوق الإنسان، وتحدي التسييس، وبناء الجسور بين مختلف وجهات النظر المتعلقة بهذا الشأن في الشمال العالمي والجنوب العالمي.

 

ندعوكم إلى زيارة موقعنا على الرابط التالي http://www.gchragd.org/

شارك هذا المقال في

أكتب تعليقًا

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.