23 آب/أغسطس-زار اليوم كبار مسؤولي كلية إدارة الأعمال في الاتحاد الأوروبي مقر مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي. وهذه الكلية مدرسةٌ دوليةُ رفيعةُ المستوى لإدارة الأعمال ولها فروع في برشلونة وجنيف ومونترو وميونيخ.

 

التقى الدكتور جون هانز كوتزر، رئيس السلك الأكاديمي، والسيد لوك كراين، نائب الرئيس والمدير العام للحرم الجامعي السويسري، المدير التنفيذي لمركز جنيف السفير إدريس الجزائري، بصحبة السيدة تيودورا بوبا، موظفة المشاريع المبتدئة في المركز، والسيد بليرم مصطفى، موظف المشاريع والاتصالات.

 

وكان الغرض من الاجتماع مناقشة المجالات المحتملة للتعاون بين مركز جنيف وكلية الأعمال في الاتحاد الأوروبي في إطار تعزيز حقوق الإنسان والنهوض بها.

 

واستعرض الطرفان أيضا فكرة استضافة حلقات نقاش مشتركة في قصر الأمم، وتنظيم دورات تدريبية للطلاب، وتيسير عملية تبادل الخبراء والطلاب في المناسبات التي تنظمها كلية إدارة الأعمال التابعة للاتحاد الأوروبي ومركز جنيف.

 

واتفق مسؤولو كلية إدارة الأعمال في الاتحاد الأوروبي ومركز جنيف على تحديد قائمة بالمقترحات الملموسة للعمل المشترك المزمع اعتماده خلال المنتصف الثاني من أيلول/سبتمبر في إطار اتفاق للتعاون من الممكن إبرامه بين المؤسستين.

شارك هذا المقال في

أكتب تعليقًا

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.