يسعى مركز جنيف إلى تعزيز مكانة حقوق الإنسان في صلب أنظمة الحوكمة في مختلف أنحاء العالم وذلك من خلال تشجيع ثقافة الحوار والتفاهم إلى جانب المساهمة في دعم علاقات التّعاون بين الثّقافات والمناطق عبر العالم.