يوجّه مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي جهوده في مجال بناء القدرات إلى جهتين رئيسيّتين هما: المسؤولون الحكوميّون والمعاهد الوطنية لحقوق الإنسان.

ونحن نعمل مع خبراء مستقلّين في مجال حقوق الإنسان من أجل تطوير برامج لبناء القدرات موجّهة نحو هاتين الفئتين لتمكينهما من المشاركة على النّحو الأمثل في آليّات حقوق الإنسان القائمة حاليّا. وتُعدّ المشاركة الفعّالة في آليّات حقوق الإنسان تحديّا حقيقيّا خصوصا بالنّسبة لغير الخبراء والقادمين من خارج منظومة الأمم المتّحدة.

يهدف المركز أيضا إلى تعزيز قدرات الحكومات في منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا حتّى تكون قادرة على تنفيذ توصيات الأمم المتّحدة المتعلّقة بحقوق الإنسان بشكل فعّال ومستدام. وفي هذا السّياق يعمل المركز مع الحكومات والوكالات ذات الصّلة من أجل إنشاء آليّات وطنيّة مستقلّة دائمة ــ وكذلك دعم الآليّات القائمة ــ حتّى يتسنّى للبلدان المعنيّة تطبيق التّوصيات الصّادرة عن هيئات حقوق الإنسان المختلفة والإجراءات الخاصّة والاستعراض الدّوري الشّامل.