يعتقد مركز جنيف أنّ حقوق الإنسان ينبغي أن تكون قاطرة السّياسات الوطنية في كلّ مكان، ولذلك فنحن نعتبر رفع مستوى الوعي بأهميّة حقوق الإنسان عاملاً أساسيًّا لبلوغ هذه الغاية.

يتعاون مركز جنيف في إطار هذه الرّؤية مع المفوّضيّة السّامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان التّابع للأمم المتّحدة وأكاديميّة جنيف بوصفها مركزا مشتركًا بين جامعة جنيف والمعهد العالي للدّراسات الدوليّة ودراسات التّنمية. يثمر هذا التّعاون برامج تدريب في مجال حقوق الإنسان يقدّمها المركز للطّلاب والدبلوماسيّين الشباب والمسؤولين الحكوميين والدوائر الأخرى ذات الصّلة.

تعتمد رؤية المركز على تصميم برامج تدريب تتلاءم مع احتياجات المشاركين وتنوّع أهدافهم، إذ يناقش المسؤولون الحكوميّون سبل المواءمة بين القانون الدّولي لحقوق الإنسان والقوانين الوطنيّة، ويتعلّم الدبلوماسيّون سبل تطوير مشاركتهم في آليات حقوق الإنسان، أمّا الطّلاب فيتمّ تشجيعهم على فهم أعمق لحقوق الإنسان وعلى احترام الاختلاف ونبذ التطرف.